بودكاست أصوات
الإذاعة /
بودكاست أصوات
بودكاست أصوات
الإذاعة /
بودكاست أصوات

بودكاست أصوات


أصوات، بودكاست قصصي وثائقي من إذاعة ثمانية، نبتكر فيه أسلوبًا جديدًا للوثائقيات الصوتية العربية. كل شهر نحكي قصة قد تكون مررت بها أو كنت أحد أبطالها، لكنك هنا تعيشها للمرة الأولى.

لما رباح
مع لما رباح

أحدث الحلقات

بودكاست أصوات . المجتمع والثقافة

صديقة للإيجار

إنْ كنتِ امرأة وحيدة في الرياض، وتريدين التنزّه في المدينة، توفّر لكِ بطلتا هذه الحلقة خدمةَ الصداقة، ولكن مقابل مبلغٍ مالي ولساعاتٍ محدودة.
وَفاء العبدالعالي
بودكاست أصوات . المجتمع والثقافة

طرف سليم

في هذه الحلقة من «أصوات» يروي لنا عزام تفاصيلها؛ بدايةً من محاولات البوح عن مشاعرهم وحيرته تجاه مصارحتها بسره الثقيل.
نايف العصيمي ، أيمن الحمادي
بودكاست أصوات . المجتمع والثقافة

جوا المستوطنة؟

في هذه الحلقة، تزور لما رباح مدينة الخليل الفلسطينية، لاكتشاف قصّة شخصيْن يشتركان بالسكن في الشارع ذاته، ويختلفان في كلّ شيء آخر.
لما رباح
بودكاست أصوات . المجتمع والثقافة

المغاتير

في هذه الحلقة من «أصوات» نسمع من نساء يخترن عدم كشف وجوههن في العلن، ولا عند أزواجهن وأبنائهن، ولا حتى في حضور النساء الأخريات.
وَفاء العبدالعالي
بودكاست أصوات . المجتمع والثقافة

الحوت في الغرفة

يعود مشاري الحمود وأحمد الحافي ستة أعوامٍ إلى الوراء لتتبع كل ما نُشر عن «لعبة الحوت الأزرق»؛ اللعبة الغامضة التي تسببت بالهلع.
مشاري الحمود ، أحمد الحافي
بودكاست أصوات . المجتمع والثقافة

الخروج من الكهف

يوثق تمام أيّامه الأخيرة في سوريا، في المنزل البارد، وفي طوابير الخبز، باحثًا في هاتفه عن سبيلٍ للسفر، قبل أن ينجح في الخروج من البلاد.
تمام صيموعة
بودكاست أصوات . المجتمع والثقافة

للتنازل: الحُبّ

في الحلقة الثالثة والأخيرة من سلسلة «للتنازل»، نسمع قصة عاملتيْن سكَنتا المنطقة ذاتها في الفلبين، وتعيشان الآن في الأردن.
لما رباح
بودكاست أصوات . المجتمع والثقافة

للتنازل: الخوف

تبحث سمر سليمان في قصص العاملات المنزليات في السعودية، وتلتقي بخديجة التي وافقت على التسجيل بعد تردد وخوف كبيريْن، وبـ«جنى» التي غُير اسمها.
سمر سليمان

اشترك في نشراتنا البريدية

يمكنك أن تختار ما يناسبك من النشرات، لتصلك مباشرة على بريدك.

أهلًا بك صديقًا لنا،

وصلتك الآن رسالتنا الأولى على بريدك الإلكتروني.

إذا لم تجدها ابحث في رسائل السبام وتأكد من اتباع الخطوات التالية في حسابك على خدمة بريد «Gmail» حتى تُحررها من التراكم في فيض الرسائل المزعجة.

* تعبّر النشرات البريدية عن آراء كتّابها، ولا تمثل رأي ثمانية.